أجهزة سونيأجهزة مايكروسفتأخبار ألعاب الفيديوأنميالحاسب الشخصي

لعبة جامب فورس : عندما يجتمع أبطال شونين جامب في مكان واحد

لعبة Jump Force

لعبة جامب فورس

الألعاب و الأنمي، عندما يجتمع كلاهما تحت سقف واحد فتكون النتيجة مبهرة فما بالك بإجتماع أبطال شونين جامب في لعبة واحدة.إنها لعبة جامب فورسلعبةJump Force المليئة بالإثارة، الحماس و التشويق في جو تنافسي يغمره الإبداع بين العديد من شخصيات الأنمي الشهيرة التي أثرت في طفولتنا و كبرنا معها إلى يومنا هذا.

تم الإعلان عن هذه القطعة الفنية في معرض E3 2018 الذي ينعقد سنويا بمدينة لوس أنجلوس، كاليفورنيا.

تحديدا بمؤتمر مايكروسوفت E3 2018 الذي جائنا بالعديد من المفاجآت لعل أبرزها لعبة جامب فورس التي أذهلت الحاضرين هناك و المعجبين عبر الأنترنات.

إنه حقا حدث تاريخي بالنسبة لجميع الشركات العاملة على هذه اللعبة و لكل عشاق الأنمي. فقد عشنا مغامرات الطفل الصغير ناروتو و كبر معنا حتى حقق حلمه و أصبح الهوكاجي. جبنا البحار و حاربنا جميع أنواع القراصنة و المارينز مع لوفي باحثين عن الون بيس دون أن ننسى صراخ جوكو الذي يتعدى الأكوان و أصبح أمرا إعتياديا بل دليلا على أن الحماس سيبدأ في الحلقة. لم يتم إختيار تاريخ صدور اللعبة إعتباطيا بل أتت لعبة Jump Force لتتوج خمسين عاما من العطاء. العمل الشاق و بذل الجهد منذ بداية ظهور مجلة شونن جامب الأسبوعية التي لا طالما إنتظرنا إبداعاتها بفارغ الصبر لقضاء وقت ممتع مع المانغا أو الأنمي المفضل لدينا.

قصّة لعبة جامب فورس

فاجأنا الفيديو التشويقي للعبة جامب فورس عبر مشهد وجوه الهوكاجي المدمرة،
سفينة لوفي في حالة يرثى و نفس الشيء حدث لمكبة جوكو،
فكل شخصية تجد نفسها أمام خطر جديد و هو إجتماع الأشرار على رأسهم فريزا في مكان واحد و هو مدينة نيويورك الأمريكية مما يجعل أبطالنا يتحدون من أجل مواجهتهم،

أما ما لفت إنتباهي هو المشهد الأخير لوقوف ياغامي لايت مع ريوك فوق ناطحة سحاب يتأملون المعركة بكل برودة دم، بعد مدة قصيرة تم نشر فيديو تشويقي آخر بقناة الشركة الناشرة بانداي نامكو  يستعرض ركض إحدى الشخصيات بمنظور الشخص الأول داخل المدينة، فهذه أول مرة يتم إدراج شخصيات أنمي ديث نوت في لعبة خاصة أنها من النوع القتالي و السؤال الذي يطرح نفسه، هل سنرى طور المنظور الأول داخل القصة ؟ أم إنها مجرد تشويق للعبة ككل ؟

ربما سنشاهد أحداث جديدة أتمنى أن تكون بكتابة متقنة و منطقية لقصة جديدة جانبية تجمع الأبطال ضد الأشرار من أجل حماية الكون أو شيء من هذا القبيل فنحن لا نريد عمل آخر بقصة فاشلة يجعل كل هذا الجهد يذهب في هباء الريح فقد رأينا العديد من الأعمال المقتبسة عن العديد من الأنميات الشهيرة لكنها لم تنل حظها بل أفسدت سمعة الأنمي نفسه و نالت إنتقادات لاذعة من قبل الجمهور.

جرافيكس و مؤثرات لعبة جامب فورس

تعتبر لعبة Jump Force أفضل لعبة تم نشرها في تاريخ بانداي نامكو منذ بدايتها إلى الآن
من ناحية الجرافيكس و المثؤثرات البصرية و الصوتية.
طريقة تحويل أساليب الرسم المختلفة إلى تصميم ثلاثي أبعاد واحد كانت رائعة جدا خاصة أن عناصر اللعبة تتفاعل مع بعضها البعض بطريقة سلسة تجلب الناظرين و تطرب السامعين. ففي المعارك مثلا، يمكن أن تؤثر تقنيات كل شخصية على ساحة المعركة. فعندما يؤدي ساسكي تقنية آماتراس “النار السوداء التي لا تنطفئ” تبقى تلك النيران في المكان حقا و تلقي العدو ضررا كل ما وطئتها أقدامه، رأينا أيضا قتال جوكو و فريزا الذي أدى إلى تدمير ناطحات السحاب المحيطة بهم بالإضافة إلى صراخ الشخصيات و كلماتها الشهيرة، أصوات التقنيات و الضربات، تفاعل المحيط الداخلي و الخارجي الذي يتغير حسب أوضاع قتالية مختلفة، موسيقى ممتعة و جذابة، نجح ملحنها في أن يجمع موسيقى أغلب الأنميات في لحن موحد يعود بك إلى طفولتك من جهة و يشعل نار الحماس داخلك في نفس الوقت، ففي لعبة Jump Force ستعيش أجواء ممتعة جدا مع العديد و العديد من المؤثرات التي تتظافر بتناسق تام بجرافيك عالي جدا يجعل تجربة اللعب رائعة للغاية تنافس بقية الألعاب القتالية الموجودة في السوق حاليا.

شخصيات لعبة جامب فورس

حاليا في النسخة التجريبية للعبة Jump Force يوجد ستة شخصيات قابلة للعب فقط و هم ناروتو و ساسكي،جوكو و فريزا، لوفي و زورو.
لكن من المؤكد أنه سيتم إضافة العديد من الشخصيات الأخرى عند صدور اللعبة
بالإضافة إلى أن المخرج صرّح أنه توجد إمكانية إضافة شخصيات لم تظهر في أي لعبة سابقا
مثل شخصيات أنمي the Prince of Tennis و أنمي Food Wars! Shokugeki no Soma،
بالنسبة للمعجبين و المنتظرين للعبة فهم يقترحون أسماء شخصيات عديدة ظرورية لإضفاء أجواء حماسية أكثر و تنوع كمادارا، فيجيتا،إيشيغو و سايتاما،
أتمنى أن نراهم في المستقبل.

بالنسبة لمطوري اللعبة فهم يركزون أكثر على الشخصيات المشاركة في أحداث طور القصة.
ربما مازالت العديد من المفاجآت لم تكشف بعد و لكن من الضروري
وجود أكثر عدد ممكن من الشخصيات لخلق إستراتيجية قتالية متنوعة بفضل القتال الثلاثي الموجود في اللعبة.

الخلاصة و رأيي الشخصي حول لعبة جامب فورس

صراحة أنا متشوق جدا للعبة Jump Force التي تعتبر ثمار 50 سنة من العمل لأجل ملايين المتابعين الأوفياء المستعدين لدفع أموالهم فقط لأنهم يريدون اللعب مجددا بشخصياتهم المفضلة.لعبة في مرحلتها التجريبية تحقق مستوى عالي من الرسوميات الواقعية بالإضافة إلى أنها أفضل إحتفالية لمرور نصف قرن على تأسيس مجلة تشونين جامب من جهة و مكافأة الجمهور من جهة أخرى.

حسب رأيي فإن شركة بانداي نامكو إستطاعت لأول مرة التفوق على نفسها من ناحية الرسوميات فالشخصيات واقعية للغاية
تنافس أبرز الأسماء الشهيرة في عالم الألعاب القتالية كInjustice و Mortal Combat،
أما من ناحية طريقة اللعب فهي تتفوق على واحدة من أفضل ألعابها Naruto Storm 4 التي تتميز بالحركية،
و أنا متأكد أننا سنرى أفضل من الفيديوهات التشويقية و الإعلانية
و أتوقع نجاح هذه اللعبة بشرط أن تعول الشركة على إستراتيجية تسويق عملية
لكي لا تكتفي بلاعبيها المعتادين و المعجبين فقط
بل الوصول إلى فئة اللاعبين الغير مهتمين بالمانغا أو الأنمي لكنهم يريدون لعبة قتالية مرحة و حماسية بجرافيكس عالي.

ستتوفر لعبة Jump Force سنة 2019 على منصة Xbox One، Xbox One X بالإضافة إلى PS4 و PS4 Pro
دون أن ننسى أجهزة الPC عبر متجر Steam.و حسب ما جاء في موقع الشركة الناشرة فإن الطلب المسبق على اللعبة قد بدأ و يبدو أنها ستتوفر في العديد من النسخ أولها الStandard Edition و هي الوحيدة المتوفرة حاليا.
يبدو أن سنة 2019 ستشهد منافسة كبيرة بين أكبر شركات الألعاب في العالم.
و يمكننا القول أن أغلب الشركات نجحت في مفاجأة الجمهور بمعرض E3 2018 و خاصة بانداي نامكو بلعبة جامب فورس.
و أنتم هل مستعدون لخوض حروب بشخصياتكم المفضلة ؟
أم أنها مجرد لعبة قتالية إعتيادية ؟
شاركونا أرائكم في التعليقات.
و لا تنسوا دعمنا عبر نشر المقال.

الوسوم

محمد عزيز حفحوف

شاب يعشق كل ما هو جديد في عالم التقنية، ألعاب الفيديو و العلوم. هدفي أن أصبح رائد أعمال في مجالات إبداعية مختلفة.

مقالات ذات صلة

‫1٬801 تعليقات