----
أخبار الهاردوير

هل تستبدل الأقراص من الحالة الصلبة الأقراص من الحالة الميكانيكية ؟؟

تعد أقراص التخزين الداخلية أو كما يطلق عليها البعض الأساسية نظرا لكونها العامل الأساسي في تشغيل منصة الحاسب الشخصي احد القطع الهامة في منصة الحاسب الشخصي بصورة خاصة حيث هي الوسيلة الوحيدة التي يتمكن فيها المستخدم من تخزين البيانات مع اختلاف الطرق التي تجد فيها وحدات التخزين.

دائما ما يواجه العديد من بطء الحاسب الشخصي حتى مع توافر عتاد قوى للمعالجة حيث تكمن المشكلة في محدودية قدرة وكفاءة وحدات التخزين التي تقوم بقراءة وكتابة تلك البيانات لذا اتجهت أنظار الجميع إلى أقراص الحالة الصلبة وما تقدمه من أداء افضل عند مقارنتها بالأقراص الصلبة.

أقراص الحالة الصلبة تعنى في اللغة الإنجليزية بـ Solid State Drives واختصارها SSD وتتكون من دائرة تربط بين عدد من شرائح الذاكرة الغير متطايرة وتكمن وظيفتها في تخزين البيانات بصورة اسرع نظرا لما توفره تلك الشرائح من سرعات قراءة و كتابة عالية تقاس بالـ MB في الثانية الواحدة.

تتمتع تلك الأقراص بعدد كبير من منافذ التوصيل مثل SATA III، M.2، U.2 وأخيرا هناك تلك الأقراص المعتمدة على منافذ التوصيل PCI-E وليس فقط سرعتها، كل واحد من تلك المنافذ يوفر سرعة اعلى من الأخر في نقل البيانات حيث تصل تلك المنافذ بالمتحكم المتاح في كل أقراص الحالة الصلبة على حدا حيث يعد المتحكم هو المسئول الأول عن الاتصال بين منافذ التوصيل السابق ذكرها والمكونات الداخلية لأقراص الحالة الصلبة المتمثلة في شرائح الذاكرة الغير متطايرة.

لذا السؤال هنا هل يجب الانتقال من الأقراص الميكانيكية HDD إلى الأقراص من الحالة الصلبة SSD ؟

يرى البعض أن تلك النوعية من الأقراص من الحالة الصلبة صعبة الاقتناء حتى مع هذا الكم من السرعات التى يمكننا القول أنها يمكنها انعاش ايا من أجهزة الحاسب الشخصي أو حتى المحمول القديمة، ويرجع السبب فى ذلك إلى المساحة التخزينية الضئيلة والفئة السعرية المرتفعة.

مع كل من يعتنق هذا المعتقد كل الحق لكن عليك عزيزي القارئ النظر مره أخرى إلى قائمة منتجات شركة ADATA لتلك النوعية من الأقراص مثل:

ADATA Ultimate SU650

هو احد تلك الأقراص المنتمية إلى فئة Ultimate من شركة ADATA وهى الفئة التى تقوم على تحقيق معادلة السعر مقابل الاداء لذا أن أردت اقتناء اقراص ذات فئة سعرية مناسبة مع سرعات عالية فى معدلات القراءة والكتابة فهذا عزيز القارئ هو اختيارك.

يمتاز ذلك القرص بقدرة استيعاب للبيانات تبدء بـ 120 جيجابايت وتصل إلى 240 جيجابايت وأخيرا 480 جيجابايت معتمدا فى ذلك على منافذ التوصيل من نوع SATA III.

القرص يقدم سرعة قراءة تصل إلى 520 ميجابايت فى الثانية الواحدة وسرعة كتابة للبيانات تصل إلى 450 ميجابايت فى الثانية الواحدة معتمد على معمارية 3D NAND الأحدث والأسرع، والمستخدمة فى تصنيع ذواكر التخزين بذلك القرص.

كل هذا مع الدعم بتقنية ADATA للحفاظ على سلامة البيانات المخزنة تحت اسم Advanced error Correction والتأكد من سلامة وتوافق البيانات مع تلك السرعات.

القرص متاح بحجم 2.5 بوصة بسمك يصل إلى 7 مليميتر أي انه متوافق مع الاجهزة المحمولة من نوعية Ultrabook شديدة النحافة كما توفر ADATA ضمن محتويات العبوة قطعة لتزيد من سمك القرص ليصل إلى 9.5 مليمتر ليتوافق مع الاجهزة المحمول الضخمة.

ADATA XPG SX6000

لكن أن كنت تبحث عن قرص من الحالة الصلبة ذو سرعات قراءة وكتابة اعلى للبيانات فيجب النظر على قرص الحالة الصلبة SX6000.

ADATA XPG SX6000

لكن لما يجب النظر إلى سرعات اعلى ؟

تخلق الأقراص المعتمدة على منفذ التوصيل SATA III نوعا من عنق الزجاجة والذي ينتج عنه قلة الكفاءة للقطع نظرا لعدم قدرة المنفذ على مواكبة كل تلك السرعة التى تقدمة الذواكر المستخدمة فى تلك الأقراص. لذا لجئت الشركات المصنعة للوحات الأم لمنفذ M.2 المعتمد على سرعة واجهة التوصيل PCI-e من الجيل الثالث بسرعة X4 والتي تقدم لوحدها سرعات نقل تصل إلى 4 جيجابايت فى الثانية الواحدة.

ADATA XPG SX6000

تخيل معي انه يمكنك امتلاك قرص من الحالة الصلبة يقدم سرعات قراءة تصل إلى 1000 ميجابايت فى الثانية الواحدة وسرعات كتابة للبيانات تصل إلى 800 ميجابايت فى الثانية الواحدة مما يسمح بإقلاع اسرع عن ما تقدمة الأقراص المعتمدة على منفذ التوصيل SATA III مرتين على الأقل.

تلك السرعات يكفلها لنا منفذ التوصيل مع اعتماد الشرائح المستخدمة على معمارية 3D NAND إلى جانب بروتوكول NVMe 1.2 القادر على تقديم تلك السرعات وضمان اعلى استقراريه ممكنه لتلك الأقراص مع البرامج ذات تعددية المهام. القرص متاح بتلك السرعات ذو سعات تخزين تبدء من 128 جيجابايت وتصل إلى 1.0 تيرابايت مرورا بـ 256 و512 جيجابايت.

ADATA XPG SX6000

لكن ؟

مع كل تلك السرعات المرتفعة تواجه تلك الأقراص ما يسمى باختناق Throttling وهى ناتج عن ارتفاع درجة الحرارة أثناء العمل، حدوث تلك العملية يؤدى إلى فقد فى الكفاءة يصل إلى 7% من كامل كفاءة الأقراص، لذا وفرت شركة ADATA فى هذا القرص وكل اقراص فئة XPG منها مشتت حرارى قابع على ذواكر القرص ليعمل على تقليل درجة الحرارة الناتجة عن سرعة تلك الأقراص.

لذا عزيزي القارئ نرى بكل وضوح انه مع التقدم الهائل فى تقنيات التصنيع لأقراص الحالة الصلبة والسرعات التى تقدمها بالاعتماد على معماريات احدث ودعم شركات مثل شركة ADATA لتلك الأقراص بمختلف الفئات السعرية نرى انه فى وقت قريب وهو ما يحدث حاليا سنرى الأقراص من الحالة الصلبة جزء لا يتجزأ من الاجهزة المكتبية أو الجديدة أو كما افضل أن أقول دائما أن الأقراص من الحالة الصلبة SSD واحد من افضل الابتكارات فى عالم الحاسوب فى القرن الحالي.

وجدي البكوش

مؤسس موقع تاك سبوت. محب للتدوين و خاصة في المجال التقني . أوتاكو و أحب القطط أكثر مالبشر .

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. Attractive element of content. I just stumbled upon your web site and in accession capital to say that
    I acquire in fact enjoyed account your blog posts. Any way I’ll be subscribing
    on your augment or even I fulfillment you
    access persistently rapidly.

  2. Hello very nice website!! Man .. Beautiful ..
    Wonderful .. I’ll bookmark your website and take
    the feeds additionally? I am glad to search out so many helpful info here within the put up,
    we want work out more techniques in this regard, thanks for sharing.
    . . . . .

  3. Hello, i read your blog from time to time and i own a similar one and i was just curious if
    you get a lot of spam feedback? If so how do you stop it,
    any plugin or anything you can advise? I get so much lately it’s driving me mad so
    any help is very much appreciated.

  4. You actually make it appear so easy together with
    your presentation however I in finding this topic to be actually one thing that I think I might by no
    means understand. It sort of feels too complicated and extremely broad
    for me. I am having a look forward to your subsequent submit, I will
    attempt to get the hang of it!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق